ترتدي سيلينا غوميز تعليقاتكم اللئيمة كزينه على رأسها في أسبوع الموضة

قد يكون لدى سيلينا غوميز صديق يدير حسابها على انستجرام ، ولكنها تدرك التعليقات المليئة بالكراهية التي يعلق بها  بعض الأشخاص على صفحتها. وقد ابدعت سيلينا غوميز من خلال لفت النظر لهكذا تعليقات  – ولا سيما تعليقات ستيفانو جابانا بأنها كانت “قبيحة” و التي تصدرت عناوين الصحف في وقت سابق من هذا الصيف – عن طريق ارتداء كلمة “قبيحة” مكتوبة ببلورات في شعرها أثناء تواجدها في  أسبوع الموضة في نيويورك.

لقد تحدثت سيلينا غوميز بشكل أكثر جدية عن معايير الجمال وعن وقرارها بجعل الاهتمام بنفسها من اولوياتها  . وكتبت على خلفية حسابها في  انستجرام في آذار / مارس ، ” ان خرافة الجمال – والهوس بالكمال البدني الذي يحبس الامرأة العصرية  في حلقة لا نهاية لها من اليأس ، عدم الثقة بالنفس ،  وكره  الذات في الوقت الذي تحاول فيه تحقيق تعريف المجتمع المستحيل للجمال الذي لا تشوبه شائبة. اختار أن أعتني بنفسي لأنني  اريد ذلك ، وليس لأنني اريد ان اثبت  أي شيء لأي شخص آخر .

في الشهر الماضي ، نشرت مجلة “فوتوير نيوز” مقابلة مع سيلينا غوميز حيث اعترفت بأنها متأثرة بالتعليقات التي يتركها الناس على حسابات وسائل التواصل الاجتماعية الخاصة بها. “أشعر وكأنني واحد ة من هؤلاء الناس [الذين يمكن أن تعزز ثقتهم بأنفسهم من خلال ما يقوله الأخرين ] ،   كما انني أتفهم شعور جمهوري  وما يخشونه  “.

View this post on Instagram

#California life @puma

A post shared by Selena Gomez (@selenagomez) on

لكن سيلينا غوميز ركزت على نفسها وتجاهلت كل تلك الضوضاء ، وقالت “كل ما يتعلق به الأمر هو ما تشعر به في نهاية اليوم. هذا هو النهج الذي أتبعه لنفسي ، والذي يبدو انه يجعلني غير مقبولة ومختلفة عن أي شخص اخر . ولا بأس أن أكون غير مقبولة بهذا المنطق  ، ولا بأس ان اكون لطيفة وغير قاسية . ، فأنا لا أهتم حقاً [تجاه الكارهين] ، ولا بد لي من اثبت  تحقيق رسالتي لنفسي أكثر من جمهوري ، وأود أن أقول [لمحبيّ]: ، انني فهمت قصدهم ، وانني احبهم .'”

No Comments Yet

Comments are closed