قطع كلا من بيونسيه و جاي زي علاقتهما بـ كيم كارداشيان و كانييه ويست بعد الولاء لدونالد ترامب

قطع كلا من بيونسيه و جاي زي علاقتهما بـ كيم كارداشيان و كانييه ويست بعد الولاء لدونالد ترامب
قطع كلا من بيونسيه و جاي زي علاقتهما بـ كيم كارداشيان و كانييه ويست بعد الولاء لدونالد ترامب

بيونسيه و جاي زي ليسوا سعداء بتصرفات أصدقائهم كيم كارداشيان و كانييه ويست .

وفقا لتقرير صدر يوم الثلاثاء : ولم يعد الثنائي بيونسيه و جاي زي يرغبان في أي شيء له علاقة بنجمة مسلسل تلفزيون الواقع ” مواكبة عائلة كارداشيان ” وزوجها مغني الراب المصاب بجنون العظمة .

والسبب في ذلك هو دعم ويست للرئيس دونالد ترامب علانية ، وزيارة كيم كارداشيان مكتب ترامب في وقت سابق من هذا العام.

سئمت بيونسيه ، البالغة من العمر 37 عاما ، و جاي زي ، البالغ من العمر 48 عاما ،من كل المديح الذي قاله كانييه ويست عن ترامب.

و يعتقدون أن وجهات نظر كانييه ويست السياسية هي مجرد “هراء ***”.

فـ جاي زي و بيونسيه من أنصار هيلاري كلينتون وقاموا بالتصويت لصالحها.

عندما كان باراك أوباما في المنصب ، التقيا به ودعموه علانية. كما غنت بيونسيه في ما مضى في افتتاحية الحفلة الراقصة الخاصة به في عام 2009.

وقال مصدر مقرب من المغني “إنهم غاضبون بسبب الآراء السياسية الأخيرة لكانييه “.

إن العلاقة بين كانييه ويست و كارتر متوترة منذ سنوات.

لكن ازداد الأمر سوءاً عندما زارت كيم كارداشيان البيت الأبيض لمناقشة إصلاح السجون في مايو .و بعد شهرين قالت: “ليس عندي شيء سيئ أقوله عن الرئيس”.

وقيل ، أنه عندما كان كانييه ويست يتحدث إلى الجمهور في برنامج SNL الأسبوع الماضي عن كل الأمور الجيدة التي يفعلها ترامب ، كانوا يشعرون بالاشمئزاز.

تم انتقاد ويست من قبل المشاهير، بما في ذلك كريس ايفانز و ووبي غولدبرغ ، عندما استأنف النقاش في اليوم التالي ، وغرد بصورة لنفسه مرة أخرى ، وهو يرتدي قبعة البيسبول الحمراء ، واقترح إلغاء التعديل ال 13، الذي يحظر العبودية.

وكتب، “هذا يمثل الخير وأن تعود امريكا عظيمة مرة أخرى، لن نستعين بمصادر خارجية لبلدان أخرى بعد الآن . سنبني مصانع هنا في أمريكا ، ونخلق الوظائف. سوف نوفر فرص عمل لكل من يخرج من السجن و سنلغي التعديل الثالث عشر. رسالة محملة بالكثير من بالحب” .

وفي وقت لاحق ، أوضح في تلك التعليقات: “التعديل الثالث عشر هو عبودية مقنّعة” ، مما يعني أنها لم تنته أبداً.

كان مواطن ولاية إلينوي ( كانييه ويست ) قد قام بالفعل بزيارة إلى ترامب ، في برجه في مدينة نيويورك عام 2016 ، لكنه قال إنه كان يأخذ العقاقير الطبية بشكل مكثف في ذلك الوقت.

تسبب في قطع أي روابط متبقية بينهم .

وقال المصدر، “يعتقدون أن كانييه ويست مخزي ، وانه يفعل هذا من أجل الحصول على الاهتمام فقط “.

” بيونسيه و جاي زي يعرفان أن كانييه يرى مستقبلاً في السياسة ، لكنهم يشعرون أنهم لا يستطيعون توطيد علاقتهم به الآن في هذه المرحلة . إنهم لا يريدون أن يجمعهم بكلا الثنائي ” كيم كارداشيان وكانييه ” أي شيء .

ويقال : أن كانييه ويست كان غاضباً من جاي زي لعدم حضوره حفل زفافه من كيم كارداشيان في إيطاليا ، ولكن بدا أنهما كانا في أفضل حال في يناير من هذا العام  حين أرسل بيونسيه وجاي زي هدية إلى كيم كارداشيان لإبنتها شيكاغو.

أقرأ المزيد:

 

No Comments Yet

Comments are closed